light

light

الثلاثاء، 3 فبراير، 2015

غاليه .. ودرسها الغالي !

 بقلم : انتصار رضي / فبراير 2015
كنت في رحلة خاطفة للأحساء الجميلة في ضيافة صديقتي صباح بوقسمي التي أغرقتني بكرمها الأحسائي الأصيل ، وسحرتني لأمدد فترة بقائي ليوم آخرنقضيه في ربوع الشرقية. وبما أنها كانت ملتزمة بحضور درس صباحي فعرضت علي مرافقتها لدرسها للتعرف على أستاذتها والأخوات المشاركات . استيقظنا في الصباح الباكر جدا حاول طفلي محمد أن يثنيني عن الذهاب بتعلّقه بعباءتي لكني لا أخفيكم أن الشوق اللامع في عيني صديقتي لهذا الدرس أثار فيّ غريزة الفضول لأتعرف على هذه الأستاذة التي تدفع بصديقتي أن تترك سريرها الوثير رغم السهر ورغم الشتاء البارد كي تتواجد قبل ربع ساعة من انطلاقة الدرس . أثناء الطريق قالت صباح : انتصار أنا واثقة ستعجبك أستاذة غاليه المحروس جدا .. يلقبونها هنا في القطيف رائدة العمل التطوعي .. والبعض يسميها أوبرا القطيف ! عملت غالية لمدة 27 عاما في شركة أرامكو هي الآن متقاعدة وتعطي دروسها في منزلها وقد دربت أكثر من  8000 امرأة . كنت أنصت باهتمام شديد ، تقول صباح : غاليه نظامية جدا لأبعد الحدود وتحترم الوقت . كنت أعتقد لوهلة أنها ستكون كأي شخص نظامي آخر أو كأي شخص يحترم مواعيده لكني عرفت أنها حالة فريدة من نوعها للوهلة الأولى التي لمحت اللوحات الإرشادية المعلقة على الأبواب والجدران والتي توصيك باحترام الوقت والنظام . دخلت قاعة الدرس التي تقف فيها غاليه على الباب تستقبل المشاركات صافحتها بابتسامتها الأخاذة ولمحت في عينيها إتقاد الطموح والفخر بمسيرة عطاء طويلة تركت أثرها على محياها . ما إن تدخل منزل غاليه حتى تدعوك إلى زيارة مكتبتها في الطابق الأعلى  ولا أبالغ إن قلت أنها المرة الأولى التي أزور فيها مكتبة من الـ ( حب ) ، فما عليك سوى أن تحبس أنفاسك اندهاشا وأنت تعبر بين أروقة مئات الدروع والشهادات التقديرية ورسائل الحب والإمتنان والشكر من جهات رسمية محلية ودولية أهلية وحكومية من متدربات من محبات من عاشقات ، ثم كتبها الأثرية والتي يبدو أنها جمعتها من زمن بعيد ..! كانت صباح تراقب وجهي وقسماته وأنا مشدودة برائحة العطاء النادرة التي تفوح من كل زاوية في تلك القاعة . ( ها .. ما رأيك انتصار ؟ سألتني صديقتي صباح ) ابتسمت بصمت وقلبي يقول ( الصمت في حرم الجمال جمال ) في تمام الساعة الثامنة بدون تأخير أو تقديم دقيقة أو ثانية تبدأ غالية درسها بقراءة القرآن الكريم ثم بمقاطع من أدعية أهل البيت عليهم السلام . ثم أعادت غالية بعضا من قوانينها لتذكير الآخريات بها حينها فقط عرفت ما معنى قول صديقتي صباح عنها أنها نظامية . تقدم غالية دروسا صباحية للسيدات تمتد الدورات لمدة شهر بشكل يومي  وتشترط أثناء التسجيل أن تتعهد المشاركات بعدم الغياب أو التأخير ، وتكون غالية مسرورة جدا أن تودّعك إذا غبت يوما واحدا عن درسها لأي عذر كان فهي تؤمن بقاعدة لا أعذار أبدا مهما كانت قسوة الظروف التي تمر بها ! أما التأخير عن الدرس فهو ممنوع وقد تتمنى حقا أن تنشق الأرض وتبتلعك على أن تحظى بنظرة وابتسامة واحدة منها على تأخرك ، تختار غاليه متدرباتها بعناية فائقة جدا ويصطف العشرات في طابور انتظار طويل لموافقة غاليه على الحضور لدروسها التي تعيد تشكيل حياتك للأفضل وتستدل منها على الطريق نحو حياة سعيدة .
بلا شاشات عرض وبلا عرض إلكتروني وبلا أدوات تدريب وبلا سبورة ولا تمارين كسر جمود جاء صوت غاليه دافئا محبا يترجم خبرة أعوام طوال عاشتها غاليه تعلمت منها الكثير وجاء الدور لتكون معلمة الكثير .. تعلّمي أن تقولي لا .. كان هذا درسنا.. متى تقولي لا .. كيف تجعلين من لا جملة كاملة .. لست بحاجة لقول نعم على حساب نفسك .. استرسلت غاليه في درس الـ (لا ) من دون انقطاع أو مناقشة كانت الأنظار كلها مشدودة لها .. والآذان تنصت بإهتمام شديد كيفية الـ ( لا ) التي لم تمنع البعض من استحضار خسائره الفادحة حين لم يقلها في لحظة حاسمة وفي قرار مصيري .. وتخللت الدموع فواصل الدرس . تقول غالية في درسها الذي تقدمه بالإنجليزية وتترجمه :
So today I invite you to join me in remembering to say no and our world won't fall apart because of it .
So if someone keeps pressuring you, they're being rude , and it's OK to just repeat , " I'm sorry , but this is just doesn't fit with me .
وتقول غاليه :
Saying NO can be done positively .
Saying NO Can allow you to try new things
Saying NO Can be done gracefully . Ii just takes a bit of practice
It is easy to say NO with convocation when you are clear about what you want .

إنتهت غاليه من درسها.. لكن تلك الـ ( لا ) لم تنتهي وأنا أحصي كما الآخرين حصاد أعوام طوال من الخسائر والمكاسب نتيجة صراع بين الـ ( لا ) و ( النعم ) .
إن من أجمل العبارات التي ذهبت في دمي عميقا حينما قالت أستاذة العطاء : أحبي نفسك نعم أحبي نفسك حتى تقولي لا في الوقت الذي يجب أن تقولي فيه لا وتنصفي نفسك أولا وأخيرا .. وحين تفرض عليك قناعاتك وظروفك أن تقولي لا فأنت لست بحاجة لتبرير هذه الـ ( لا ) قوليها ببساطة فقط ( لا ) !
غادرت منزل غاليه وفي يدي كتابها بنت القطيف الذي أهدتني إياه وأصرت ألا تقول عنه متواضعا وقالت : انتصار هذا كتابي الذي لن أقول عنه متواضعا لأني بذلت فيه جهدا وضمنته خبرتي آمل أن تستمتعي في قراءته .. قلّبت الكتاب الذي أصرّت غاليه على اخراجه فنيا بصورة متواضعة جدا بتغليف حراري عادي .. قالت صديقتي صباح : لقد عرضوا عليها دور نشر كثيرة أن يطبعوه لكن غاليه أصرت أن يكون كتابها بسيطا جدا وما يهمها هو أن تصل رسالتها في الحياة لمحبيها دون أجرة مادية بل قلبية تبروزها في مكتبها الزاخرة بالحب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق